منتديات العيون

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات العيون

أقلام تنزف بالإبداع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضائك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي
اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )[سورة البقرة].
اللهم اجعلنا ممن تواضع لك فرفعته واقبل تائباً فقبلته وتقرب لك فقربته وذل لهيبتك فأحبته وسألك سؤاله فأعطيته وشكى لك همه ففرجته وسترت ذنبه وغفرته ... امين
يطيب لإدارة منتديات العيون أن تبعث بأعذب التهاني والتبريكات لأعضائها الكرام بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك ,سائلين المولى العلي القدير أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمالويعيده علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.وكل عام أنتم بخير

شاطر | 
 

 خربشات على جدارية عمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء أبريل 15, 2008 2:37 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم ورحمة الله .
منذ نعومة أظافري ، منذ ولادتي وكان ذلك أيام صباي .
كنت أخربش على التراب رموزا لا معنى لها إلا في ذهني
كان الجميع يصرخ في وجهني لا تخربش هيا ابتعد من هنا ، فاهتيدت إلى هذه الفكرة وتساءلت :
ما الذي يمنع أو يضر إن خربشت هنا على هذا الجدار ؟؟؟؟
خفت صدقوني أخاف كل ما يصدر من الإدارة : ممنوع لا يجوز .
ولكن ها أنا سأبدأ خربشاتي وأدعو كل أخت وكل أخ تريد أن تتنفس على جداريتي * طبعا بإذن الحكومة * أقصد الإدارة يتفضل * تنفسوا ياكرام وياكريمات لا شيء أحلى من التنفس .
سأبدأ الأول وإن منعت من الخربشة لا تنسوني أني حاولت أن أتنفس لكن *** خلص الهواء **
لنبدأ إذن ....
ليس مهما طـول المسافـة التي قطعتــها على الطريق الخاطـيء ، المـهم أن تعود فــورا "مثل تركي" ..

ما احلى الرجوع إليه ..!!
بهذه الكلمات تصدرتُ وجهتي إليها وقت كان التوقيت الضوئي أجمل لحظات زمني ...
وحدها هي البانية سقف عرش مملكتي ..

قلبك فقط ما أحتاج .. ذلك الذي أهديتنيه وقت مطر عندما أجبتك بحذر ..!!
-هل يقوى رجل مثلي على قلب بحجم قلبك ..؟؟
سأكتفي بانشغالي وأبتعد عن عالمك ..
سأكتفي بتعليق خربشاتي على مشجب الزمن ..
وسأرجوك ألا تستميلي قلبي المثخن بك ..
سأبتعد مع سبق الاصرار والترصد على أمل ألا نلتقي برغم فجيعتي بكل لقاء يجمعنا لأنه فصل جديد من فصول حكاية فراق ..

كنتَ مدهوشا لفلسفة انثى كبرت على يديك ..
كنتَ مستمعا جيدا و متأملا عجيبا لطفلتك الاولى التي ما اشتد عودها حتى تحررت من قيود استعبادتك ..
-هل فاجأك حضوري هذا ..؟
نعم .. أنا هو .. طفلتك الاولى التي ولدت زمن اللهفة للأمومة ..
نعم .. أنا هو .. ابنتك التي جاءت بشارتها بعد طول انتظار لنتائج فحص مخبري ..
نعم .. أنا هو ..مراهق صدح بأغنية شوقها إليك في رحلة التلال لتغدو أنثاك ..

أما تذكري ساعة احتضاري في حرش الضياع .. كنتُ والصدى نـسابق الوقت والصـــــراع ..
صارعت وجودي والمكان .. تحدّيتُ عامل الوقت وقتلته ذئبا اسمه الظمأ فما ارتويت ليزيد من حنيني الضياع ..!!
وحدها بوصلة الاتجاه الأوحد التي هدتني إلى مكان اللقاء الأول ..!

دوما البدايات تُـباغت الأفكار وتهدي صاحبها إلى مسلك الصواب ..
وكم مؤسف اضاعة الفرصة الاولى حيث لا ينفع الندم ..!!

لكنني ولأول فكرة راودتني عمدت إلى استغلالها وكأن قلبي يحدثني أنك على مقعد الذاكرة تُـحاكي وردة اقتطاف العمر ..
تحركتُ بقلب وفكرتي الاولى .. ارتعدت اوصالي مرتجفا قلبي لكن جسارة مقاتلة عنيدة تملكتني ..
خشيتُ امتحاني الأول في معركة وجودك ..
لكنني وصلت ببسالة ثائرة ..!

في خفية من الزمن ظننتيني مقاتلا يخوض أشرس مواجهة مع قلبك ..
استليتُ سيفي الثائر الغيور على وجودك والوردة ..
قلتُ أقاتل غيرتي عليك إلا أنها صارعتني فقضت علي وبال أمري ..!!
حتما الغيرة وجه آخر للحب ..هكذا إذن !!
والحرب ضمير آخر لنهيل حياتي من نبع هواك .. !!

وأنت صورة اخرى للطفولة .. للشقاوة .. للدلع ..
ترانيمك احتياج للأمومة ..
وصوتك الهام متفرد للبوح ..
وأنا ضال طريق خربشت مسيرتها إليك على جدارية عمر فما ارتوت ولا عرفت ماهية الطريق ..!!
فإن كان مسلكي إليك طريق صواب فتأكدي أنني لن أحيد عنك ..
وإن كان مسلك الخطأ فثقي برغم الألم أنني سأسحب قواتي وجيوش فرساني لأن خطأ الطريق اشد ضراوة في معركة نتائجها محملة برؤوس قاتلة ..!!

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com

كاتب الموضوعرسالة
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء يوليو 08, 2008 8:54 pm

منذُ أيامٍ وأنا أنامُ ملتحفاً قلمي على قارعةِ ورقٍ أبيضَ خارجَ حدودِ النصّ



أبحث عن إبرةِ فكرةٍ في كومة قشٍّ ، لا شيء ، كلُّ شيءٍ حولي مسجونٌ في خانة



الصفرِ ، لا شيء ، فكري في حالةِ تجمُّدٍ وأكثر


فقط بعضُ مللٍ باتَ ينصبُ خيامَه حولي ، كحارسٍ يمنعُ تلك الأفكار ، أو يحرقها



فأشتمُّ بخورها فقط ، لأموتَ حسرةً عليها


وقبلَ أن أموت ، وفي لحظةِ احتضارٍ ، تنتابني فكرةٌ يتيمةٌ ، انسلَّت هاربةً من حصار



المللِ القاتل ، فكرةٌ أيقَضَتِ النبضَ في قلمي ؛ فبدأتُ أكتب ، وأمامي موجٌ جارفٌ



من الكلمات ، وبعدَ أوَّلِ سطرٍ ، خانتني رنَّةُ الجوال ، واغتالت فكرتي اليتيمة



مَن ينقذُ أفكاري !

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء يوليو 15, 2008 8:46 pm

فَكِّرْ، تُسْجَنْ..!!

--------------------------------------------------------------------------------




فَكِّرْ، تُسْجَنْ..!!

فَكِّرْ، تُشْنَقْ..!!



فَكِّرْ فأنتَ مُلام، في وطني التفكيرُ حرام

الأبتكارُ حرام

عقولنا تُغلقُ وتوضع في السجون

وأختراعاتنا يضعونها في حاوية النفايات


ياترى من هو السبب

نحنُ
أم
هم؟


..



قد فكرتُ كثيرًا، ووضعتُ ليومي جدولاً للتفكير وأنا بعيدِ عن وطني، ورأيتُ ماستنتجتهُ
هو نفسهُ ماأستنتجتهُ وأنا في وطني، مقيدٌ بأغلال اللاتحرر فكريًا، لادينيًا، وسألتُ نفسي عدةَ مراتٍ، كيف أُفكر؟


أنا في صندوقٍ مُغلق، فكيفَ يُمكنني التفكير وأنا في داخل الصندوق؟

أنا في سجنٍ مُكبت،

إذًا ، لايمكنني إلا أن أُفكر في شيءٍ واحد، هو كيف أن أخرج؟ صح؟




ياتُرى لماذا في وطني لاتوجدُ أختراعات؟

لاتوجدُ اكتشافات؟

لاتوجدُ معادلاتٌ مطروحةٌ باسمنا؟

أَلأننا في سجنٍ، ولانفكر إلا في الخروج ِ منه؟


ياتُرى منا؟ أو من السجن الذي نعيشُ فيه؟


مع العلم أننا لازلنا نفكر، ولازالت عقولنا موجودة حتى في داخل السجن..!!


سؤال غبي يطرح نفسه من الذكاء..


هل يجب أن نفصل الدين عنا لنفكر؟

أو الدين هو عامل يجعلنا نُفكر؟




لماذا القرآن فيه علمٌ كثير، ونحنُ لم نستطع حتى اكتشاف 1% من الإعجاز
العلمي للقرآن

بينما الغرب أكتشفوه دون أن يقرأوه؟

ألأننا أغبياء

أم هم أذكياء؟


سؤال


هل التفكيرُ لنا حلال؟


هُنا

مساحة واسعة ، أرجوكم فكروا معي

ولكن ليس بصمت

بل بضجيجٍ يسمعهُ الجيران

ويأتون مُسرعين

ليضجوا معنا

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الخميس يوليو 17, 2008 7:38 pm

في الحياة أحلام .........

أحلام لا تتعدى من محيط ضبابيتها المتواري خلف الشعور..

أحلام كفيله بدفننا في أقاصي الغياب أو التحليق بنا عبر محطات

لا تفصلها سوى خيوط واهية وهي نبض معين على الحياة به أو دونه ..

وتبقى المسأله الملحة من كون أحاديه الغياب المتجرده من هموم الواقع الأزلي

نقطة ثابته تحملنا نحو الحنين المطلق لأحاسيس الامان الروحي ...

وتبقى في القلب الى الحب القادم من القلب شعاع يخترق بديمومته عطاء الكون المجرد...

حيث تنير للحواس مأربها الدفين وتغدو الذاكره موئلا لا غنى عنه في حشد أقصى الذكريات المدفونه في أعماقة ..

تبدو الحقيقه جليه بلا غبار يمزقها تعيد للذات تحدياتها المطلقه بين مركزين .. قلب وعقل ..

وتتسامى النفوس باضطراب مضطرد يغشيها أمان أبى الا للقلب مأوى غير قابل للمساومة ..

عزيزي ... كلانا أبحر مع جدوه النهر بخطى سريعة .. لا أجد للواقع مفر ..

تحدونا الأماني حينا ونجدها تنهزم في أول عبور لها ..

إن مثلنا كمثل الحي والميت.................... لا يلتقيان ؟؟

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الخميس يوليو 17, 2008 7:43 pm

لم تلتفت لكل وشائج العتمة المتحلقة بها متوشمة بكل بريق له صدى خاطف للأنفاس ... فقط انسحبت كل حواسها مستغرقة مع ما تسرب لها عبر الجدران ... كانت عقيرة جوفاء لأكبر الأبناء و قد قفز شاربة مبروما لأعلى رافعا منقارة و قد تلاشت عنقة و التصق رأسة فى جسدة المكتنز الذى تاه فى عباءة أبيه مسترسلا فى تيه باتساع سرادقات العزاء التى ضاقت بحشود المعزين المتواترة بانتظام فى صفوف امتدت حتى تخوم القطر ... فقط طأطأ المتحلقين به رؤوسهم بملابسهم الرثة ... ارتسمو تكشيرة الإنصات بهمس مبهم استكمالا لسيمفونية العزاء


تنهدت و على غير قصد منها راحت أناملها تتلمس الجدران التى كلح لون طلائها و تهشم بعضها بفعل الأيام .. لم تنسى أناملها أن تمر على بعض الأثاث البسيط المتناثر بين الأركان الضيقة


غابت عن كل همس لأول إلتقاء أنفاسها مع الحبيب الراحل و ألوان عشق صابر على قفر الحياة رسم بينهما خيطا صامدا لا ينكسر حتى بانقطاع أنفاسة


فجأة انقطعت سرحتها و عادت إلى الصدى الذى اخترق الجدران يعلو .... و يعلو ...حتى كادت الجدرات أن تتصدع


خرجت منها أنفاس حارقة حسرة على الراحل ... همست


رحمك الله يازوجى الحبيب ... أنت برئ لم توصى بهذا

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء يوليو 22, 2008 9:43 am

الساعة السادسة والنصف صباحا ..
صحوت من نومي ..
وكان السرور غامراً قلبي ..
اشرقت الشمس ..
وكعادتي .. قمت لأتابع نورها الباهر ..
يشرق على هذا الجليد ..
ليذيب في القلب من الحنين حنينا ..
ويزيد من الشوق شوقا ..
اتذكر ذلك الصباح ..
وذاك الشروق .. وعند محطة القطار ..
حينها وعدتك باللقاء ..
وامل الرجوع ..
فأصبحت من ذلك الحين ..
كلما تشرق الشمس ..
ويشقشق ضوء السماء ..
اصحو لأتنشق ذلك الهواء ..
واهيم في نسمات العبير ..
مرت الساعة الأولى .. وانا هايم في هذا الصباح ..
فجأة .. حن قلبي لأقرأ رسائلك ..
قمت مسرعا إلى مكتبي ..
اخرجت رسائلك من بين اوراقي ..
واذا بشيء سقط ..
ما كان ذاك ؟!
هااااااااه ..
رسالة لم اقرأها ..
غلافها قلب حنون ..
ومختومة باحزان الغروب ..
رفعتها من الأرض ..
وبلهفة شوقي .. فتحتها ..
يالله .. لم اصدق ..
انها منك ..
كيف لم اقرأها .. كيف لم اشاهدها ..
كيف وصلت الى مكتبي .. ولم اراها ..
اسألة كثيرة .. ضاعت بين سطور كلماتك العذبة ..
عتاب نفسي ذاب مع اشواقك المسطرة ..
اه اه اه .. نبضات قلبك .. احس بها ..
نفسات روحك .. تنثر الورد وتسعد الروح ..
قرأتها .. مره .. ومرات ..
حضنتها .. ملايين المرات ..
ذاب حبرها .. من دموع مليئة بالعبرات ..
حبيبي ..
اعتذار قلبي من روحي .. وشوقي من حنيني ..
حبيبي ..
تعذبت في الغربة باحتراق ..
حبيبي ..
تقبل من اعتذاري ..
واعلم انني لم اتعمد ذلك ..
حبيبي ..
انا آسف آسف ..
ألا تعلم كم اعذب نفسي ..
وسأعذبها ..
لما لم تر تلك الرسالة ..
وكانت تحوي من احاسيس غربتك المعذبه ..
حبيبي ..
اقبل اعتذاري ..
فسأسجل هذا اليوم في قاموس قاموس افكاري ..
وازرع هذا اليوم في اعماق اعماق اشواقي ..
وارسل لك من عبير عبير ازهاري ..
حبيبي ..
أحبك .. فأقبل اليوم اعتذاري

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الأحد يوليو 27, 2008 1:47 am

أحتار أمامك ..
فلا أدري ماذا أفعل ,,
ولا أدري ما أقول
أحتار أمامك حتى تأكلني الحيرة
ويتوسدني عذاب مرير
ويستعمرني الصمت ..
وأتساءل بكل عذابات الدنيا التي داهمت أدق شراييني
وبكل الجراحات التي ارتاحت داخل صدري
وبكل الهموم التي ارتفعت راياتها على جبهتي
أتساءل وفي فمي كلمة قهر
وعلى شفتاي قوافل الأسى
وداخل كفي جمر لا يرحم
أتساءل ..
بكل أطواق الفجيعة التي التفت حول عنقي
وبكل مواويل الوجع التي سكنت سمعي ..
وعينيّي
هل أحد قبلي أنشطر فل لحظة الوداع مثلي !!
فأصبح جزئيه وجهان لعملة واحدة لا تعرف إلا العذاب
ولا تمنح إلا المزيد من الانكسار
هل أحد قبلي جرب أن يأتي يوم رحيله ليقول كلمة وداع
فلم يفلح ألا في الوقت الصامت ..
كأن الدنيا قد توقفت عن الصراخ
أو كأن الأرض قد كفت عن دورانها
هل أحد مثلي جاء في لحظة الفراق بشجاعة ليمد يديه مودعاً
فانشقت الأرض وسقط دون أن يدري

لا أحـــد ..

كلهم يهربون من لحظات الوداع
ويكرهون أزمنة الفراق
ويتوارون عن العيون في اللحظة التي تفشل أقدامهم عن حملهم

لا أحـــد ..

كلهم يدركون بأن لحظات الوداع مريرة ..
قاصمة ..
فيديرون ظهورهم ويمسحون دموعهم ..

لا أحــد

جميعهم يفتح صدره للقــــاء
ويغلق فمه وعينه
حين لا يكون هناك بدّ من الفراق

إلا أنـــا

فلقد جئت أحمل على كتفي همّ الزمان
وقسوة الأيام لأقول وداعــاً
فلا تهرب مني
ولا تصمت مثل غيرك
ولا يغالبك الألم فيغلبك
قل كلمة ..
فهذه الكلمة ستعمِّر لي مُدناً من الاحتمال ..
والصبر
والأمل
وستكون الساعد القوي الذي يحتوي تمزقي ..
وأرقي
ولوعتي
حتى أن أعود
وعندها سنزرع العمر حناناً
وورداً ... وريحانـــــاً..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:10 am

صباحكم جميل وصباحي بكم أجمل

حاول بقدر استطاعتك ان تنتزع ذلك الالم الذى راودنى من سنين

*حاول بقدر استطاعتك ان تمسح ذلك الدمع الذى ســـال لايام

*حاول ان تمحو من ذاكرتى كل الاوهام

*حاول ان تبقى بجانبى و نبنى معا كل الاحلام

*حاول ان تعرف اسرار قلبى الحزين الذى اعطاك كل الحنين

*حاول ان تدمر كل الحواجز التى تقف فى طريقنا

*حاول ان تداوى جروحى لانك اصبحت كالدم فى عروقى

*حاول ان تمنع الصمت عنى لكى تبقى قريبا منى

*حاول ان لا تكون ممن يبرد لديهم الشعور و احس كانك كالخادم المامور

*حاول ان تكون كالصورة التى رسمتها لك فى مخيلتى و فضلتها على امنيتى

**** و لكن فى النهاية اريد الاستقرار


_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:17 am

مايحدث انما يحدث للمرة الاولى.

ومانسميه بالمصادفة هو جهلنا بالتفاصيل التي قادت اليها,اذ لامصادفة هناك. كل مايحدث انما يحدث للمرة الاولى والى الابد. وماالمصادفات العجيبة الا من ابتكارخيالاتنا. لاشئ غريب في العالم . الزهرة حلم عاشق , والتفاحة حلم طبيب نسطوري , اما انا فمن احلام أبي

ومن يتذكر انه سمع هذه الحكايات او طالعها بكتاب , فليغض الطرف عن فاحش اللفظ , فانما هو

حالم اخر يريد ان يبتكر الحكاية ذاتها , التي اراد مؤلفها الاصلي ان يوازن احلامه فابتداها

بتلك العبارة الساحرة (( كان ياماكان ))ليفتح مخيلتنا على السحر والاميرات طاغيات الجمال .

وماكان على جمع الحالمين سوى ان يبدأوا وينتهوا من حيث أراد. وما انا سوى واحد من أوبئك الحالمين الذين يريدون الاغتسال في ذلك النهر . فاصابني بعض رذاذه ونسخت ما علق بذاكرتي من دهشة خلفتها حروفه .

فأذا لم أكن انا كاتب هذه القصص , فمن أكون ؟!

الكتابة سعادة.ان تكتب هو ان تـزيد أسطرا الى المتعدد اللامحدود . وتضع كلماتك جنبا الى جنب مع ((هوميروس )) . وسوف لن تحسد نفسك كثيرا على فعل الكتابة . لان مايبقى هو الكلمات وهي اكثر مايدهش ازاء ما ابتكره الانسان .لانها امتداد لعقله وذاكرته . اما الافعال الاخرى فهي نتاج تلك العلاقة الطقسية .

هناك قصصا كتبت لا لكي تقرأ او توضع على رف المكتبة مثل (( الف ليلة وليلة )) . لانها مرتبطة بالذاكرة وجزء من الذائقة البشرية التي ينتمي اليها الجميع . فجاءت خالية من اسم المؤلف لان واضعها شعر بأن مايدونه هو ماسمعه من جدته , وبذلك ترك الباب مفتوحا لجميع الحالمين ان يضيفوا الى عمله او يحذفوا منه دون ان يصيبه الخلل .فنحن نرى ان القصص تتغير بتغير الطبعات . والاشخاص الذين نعرفهم جيدا ((علاء الدين , السندباد )) يدخلون في مغامرات جديدة لم نسمع بها من قبل , وهو بهذا وضع اساس كتاب ابدي .

من اين تأتي القصص ؟!

كان (( ابو مخنف )) راوية اعمى يستعين بصبي من الكوفة على رؤية مايحدث. لو لم يكن الراوي اعمى ؟! والصبي اكثر بلوغا ؟! فما هو نوع المأساة التي ستصلنا ؟ّ.

قصة محاربين عادلين ضد دولة جائرة .

لكن ما وصلنا هو قصة لاتنتهي , كتاب ابدي , يمكننا من ان نضيف اليه ونحذف منه دون ان ننتزع منه روحه . رغم ان الحكاية واحدة والبطل واحد.

اجمل القصص تلك التي يكتبها الجميع .

اجمل الحكايات تلك التي سمعناها من افواه الجدات .

وما انا سوى كاتب حكايات باطلة .
[b]

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:26 am

التقت ثلاث وريقات صفصاف ذات وجوه داكنه كوجوه الفقراء , ضربتها البوادر الاولى لعاصفة قادمة من حيث كانت تغط معشوقة الاحرار , و راء البحر و عند الافق بعد ان ارسالها لنا و بسخاء لا متناهي ضوء و حياة خلال النهار . تكومت هذه الاوراق بجانت جدار عتيق بشكل متلاصق بل متوالجة بعضها البعض , حزن على عجزهن بالتمسك اكثر بامهن شجرة الصفصاف , و بنفس الوقت فرحن لان خيالهن المقيد اصبح محررا , و اجسادهن الجائعة قد فقدت نغزات هذا الشعور ...و رتلن بصلواتهن ان يعمل ابناء وطنهن لتغيير اتجاه العاصفة التي تتعامل مع ذاتها بانها قد يحل اينما يشاء و متى يشاء.

عاصفة جشعة ارسلت ومضاتها تحذيرا, قادمه لتغيير الظلم القائم في موطن وريقات الصفصاف بظلم لا يقل فظاعة و لكن نوع اخر, و تغير الجمال , الطيبة , التاريخ او بؤس التاريخ , و بعض القيم المتبقية و لعل التغيير الجغرافي كما حدث قبل قرن تقريبا , محملة بالموت و امراض عصي حتى الان مواجهتها !!تصيب الجميع فتحول كل اوراق الصفصاف و الشجر الى سلعة للاستهلاك فارغة من المضمون الى حد ما ..! و الى الات مبرمجة مستعبدة تحركها لمصالحها الذاتية.

و لم تنسى هذه العاصفة كعادتها تزيين ذاتها ببعض الزهور الجميلة لبراقة الالوان المنثورة على اطرافها لاغواء الكائنات ,,!!و لرأب الصدع القائم بين الوريقات يوم كانوا احياء , و قبل ان يرقد العكر في الماء و تتضح المأساة قررن الحوار دون قلق او رقيب!!

تأتأت الورقة الاولى و قالت : ل.ن.ت.و.ح.د.. امام العاصفة , و بعد تذويبها يا سادة او تحييدها او مواجهتها نحرر الجزء المغتصب من ارضنا منذ اربعة عقود ّّ؟؟ و نفك اللجام عن الحريات , و نطلق العنان لمخيلات و افكار كل اوراق الغابة و اكثر و نحن.. !!

ارتبكت الورقة الثانية من هذا القول و حاولت ترتيب ما قالته الورقة الاولى .. في اجتماع فروع غصننا القريب القادم (و هو الاقوى) كما تعرفن بين الاغصان الاخرى سنفك اللجام عن الحريات المكبوته المتبقية !! و نطلق عنان مخيلة افكار الاوراق او الاغصان بشكل ارقى .. و اننا ..!!

فاردفت الورقة الثالثة قائلة رغم التفاوت بمعنى كل منكنو الخلاف الا ان هذا الكلام يروق لي كما و اقدر ان يروق لاخرين ايضا.. و بما ان معنى اسم غصنكم "ارسال الحريات الى الشعوب" الا انني لم المس سوى شعار يعزف مع الرياح الراحلة , و لكنني اتفق مع قولكن عن الواجب بتذويب او تحييد او مواجهة العاصفة ..!! فقط لانني اعشق موطننا كما انتن على الاقل , و لثقتي الدائمة و المتصاعدة بان اي تغيير محترم فقط يجب ان يكون من اوراق الصفصاف بنات الغابة نفسها .

فالورقة الثاللثة المتهورة كما قال ( العقال) عنها ؟؟؟!! رغبت بالطلب من صديقاتها بعدم التحدث بصيغة الجمع (اننا,نحن) لانها سئمت هذا الحسم الذي لا يمت للواقع بصلة كما هي تفهم الامور .. و كذلك كان بودها التعرف على سبب الخلط بين الاعضاء المتخشبة القديمة , و الاغصان الخضراء ليست خضراء تماما داخل الغصن الاقوى كما اطلقت عليه الورقة الثانية لولا المقاطعة من قبلها.فردت الثانية , قلعنا قبعة التمرد , و ها نحن نتوجه الى المستقبل بطريقة مختلفة .

و في هذه الاثناء حلقت نحلة قريبة من فيء جدار اخر قريب و قامت بطقوس صلاة لمعبودها الذي تؤمن به و تمنت بناء علاقة خاصة ومتينة مع صفصافات السور العظيم , موطن (يوري غاغرين) مخترق الفضاء الاول و مع كل الذين معنى اسمهم (الانساني ) مع الاخرين .. عفوا معنى اسمهم الصفصافي .

عندها كانت الورقة الثالثة تتقدم ببطء من فعل ريح خفيفة , و قبل رحيلها باتجاه غامض ..(الى عالم اخر..!!و للانصهار بالارض) قررت ان تقول بالم ..لانها تنزع الاشياء من اعماق اعماقها.

ليتنا يا صاحباتي في المصير صرخنا للاخرين من ابناء وطننا اوراق الصفصاف قبل رحيلنا بان يسيروا دوريات مشتركة مع جيراننا (بلاد بين النهرين) انصياعا للضغوطات المحيطة و التي اعي حجمها و ليس مع جنود العاصفة المغتصبين القادمين للقتل.

لا اريد التطرق و تشبيه تلك الحركة بقوى الارتباط ((d.c.o و التي تم ممارستها مع جيراننا ابناء الانتفاضتين و جارهم المغتصب لارضهم و السلبيات المترتبة جراء هذا ..بل قلقا من تنامي شعور حاقد من قبل الاحرار عند جيراننا و الذي ما زالت قبور بعض جنودهم في ارضنا المحتله دفاعا عنها و التي مررت على ذكرها يا صاحبتي .. موجه كلامها للورقة الاولى .

تابعت الورقة الثاله حديثها بعد زفرة , و هي تتحرك بفعل الرياح الخفيفة بطريقة غير متوازنه بدرجة ثمان و ثلاثين درجة تقريبا , الزهور الجميلة براقة اللون التي تحيط بالعاصفة , سترقد على جثث الكائنات القابعة في موطننا ارض الصفصاف دون تفرقة ,لانها لم تجد من يتمتع بجمالها و عطرها..!! بعد قدومها.

حزينه هذه الزهور البرية من استغلال العاصفة لها و المأساة التي ارتكبت و ترتكب و سترتكب باسمها .

بريئة (الديموصفصافية) من الذي حل بجيراننا المتوالجة و المتألفة تاريخا , حضاريا ,حدودا شعوبا و شعورا ببعضها البعض.

و عندما ابتعدت المسافات ضاع صوت الورقة الثالثة ,و النحلة المحلقة خرجت الى الفضاء دون الاحتماء بظل الجدران تردد ..سمعتهن يتفقن و باصرار على مستقبل وطنهن ... فالى الحياة و الحرية و اذن....!!؟؟

و بهذا يمنعوا العاصفة المغتصبة من الاقتراب , و يقتلعوا حريتهم حتى اذا انكر الصخر!! لانهم الصخر الاعند ,الاصل و الارض التي تحمل هذا الصخر..!!المتحرك.

كل الإحترام للصخر المتحرك.

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:37 am

قلم بلا قيود؟

ضاعت لحظاتي..
بين صمتك ايها القلم الحزين..
وبين ألمي .. المفرط في حنايا ضلوعي
المنكسرة على جسد.. تنهال فوقه..
دموعٌ ، كرياح قارصة..
.
.
ما زلت اسمع تنهدات حروفك..
حين لامستني لأول مرة..
شعرت حينها انني ملكت ارضا شاسعة..
لا توجد بها الا لون السماء الازرق.. المستحيل
ولون خفقات فؤادك.. البيضاء
.
.
تسكعت في شوارع تلك المساحة..
رقصت بجنون اللحظة..
وصرخت احزاني.. متمردة على سكوني..
.
.
"أشعر بالموت.. حين ينحدر من قلبكَ..
اي شعور هذا الذي تملكته..
هل حان موعد اللقاء..
لا ارى الا اوراقا تتساقط من شجرة صفصاف قديمة جذورها.."
.
.
"أعطني يدكَ..
سأرسم على تقاسيمها نزيفا من دماء..
انتزعت من حضاراتي .. لتسكن قدومك.."
.
.
متى سينتهي هذا الحزن..منك ايها القلم
ام آن له ان يستمر مجددا .. والى الابــــــــــــــــــــد ..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:38 am

ايها القلم الحزين لا تستسلم لسيل الدماء
ولا تكف علي الاوراق البكاء
عسي تريح قلب قد اخفق
او تكتب عبارات علي لسان الضعفاء
او تيقظ عيون قد اغلقتها العناء
اكتب
اصرخ
كيفما تشاء
ففي واديك امل لغد قادم بلا دماء
يكتب علي كل الرايات السلام
يكتب بالحب امل وبالنصر ابتسام
وان كان القلب ارهقته احزان الفراق
فيكفي يا قلم ان لنا نصر الشهداء

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:48 am

سمكه ملونه ،جميله جمال ما بعده جمال انيقه كل الالوان تجدها على حراشفها المتناسق الجميله. صغيرة الفم .واسعة العيون. يهيم بها كل من يراها .ضاق البحر عليها .فصناره الصائد الغريب تلاحقها وكأنها مجرمه .والحيتان تتربص بها للقتل .والاخطبوط .الافاعي وكل من هب ودب .وكل غريب وقريب تسالت الجميله الى متى ؟ ليس بموسوعي البقاء في مسقط رأسي (قرار لا رجعة فيه ) . ذهبت الى مكان غريب وحصلت على شئء غريب به تسافر الى مكان غريب لا يعود منه احد واذا عاد فقد يكون خسر الكثير . وكان موعد السفر ليلا فخرجت خلسة الى حيث قصدت . وعنما وصلت بدا لها العالم جميل ومريح وعنما بدا الجوع يتسرب الى احشائها نصحها من قبلها بالعمل بجلي الصحون في مطعم . وذهبت ولكن لم يبقى في المطعم أي زبون فلقد كانت رائحة الاوني التي تقدم للزبائن رائحة السمك .غضب صاحب المطعم واخرجها مطعونة القلب والكرامه . ثم ذهبت الى محطه لتعبئه الوقود فكادت تختنق وهي غير المعودة عتى تلك الرائحه وتركت العمل . وللعيش باعت من جسمها حرشفه او اثنتين .تعالمت وبكت عندما انتهى ثمنها . ولاحدى الماجنات باعت ظفائرها واصبحت تبكي كلما نظرت الى المراه .غير ما نقص منها فقد انتبهت بان الوان حراشفها بدأت تفقد ذاك البريق وبدل اللينه اصبحت تتنشف وعينها تضيق وتذبل وصوتها يخشن مما استدعى ان تذهب تحت الشمس غير ابهه بالجمال الذي سيفقد ويما رأيتها في مطعم للوجبات السريع تاخذ من هذا وذاك من بقايا الماكولات التي لا اعرف اسمها .تصوروا صديقي اخبرني انه رآها في ملهى مخموره واخبرني انها اصبحت بشعه الى درجة الاشمئزاز . عدت انا وبقيت هي الى انني وبالصدفه وانا اقرأ ايميلى وجدت رساله من السمكه تقول ستقرا عني قريبا في الصحف استغربت الامر ثم غاب عن ذهني .وبعد فترة لا اذكرها وانا اتصفح الصيفه المبلوله بالعقول الفاسده ذات الرائحه النتنه رايت صوره وبصعوبه تعرفت انها للسمكه التي سافرت بداعي البيع ولم تبع بداع السفر انها عادت وانه تم اعتراضها عند العوده مما ادى الى هروبها للبحر ولكن المؤسف انها القت بنفسا في في البحر الا انها غرقت في مسقط رأسها وماتت . ولا يزال السؤال هل هي التي انتحرت بالقاء نفسها في البحر ام احدا القاها في الماء لتموت .

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الإثنين يوليو 28, 2008 9:18 pm

[b]يتألقون حولها في الصباح..تتمنى أن تعزف لهم أغنية على أوتار خلايا قلبها..أن تحملهم نجوما على صدرها..أكليل غار على جبينها تحمل وجع ظهرها, وتعبها, على اجنحة الانتظار,وتقف خلف النافذة تسترق النظر لخطواتهم المنطلقة نحو الغد, فينتشر عبق النرجس والنعنع والفرح على وسع مدى حبها ويملأ السماء والأرض. كلما خرجوا لمدارسهم, وأعمالهم , تجمع فرحها, واعتزازها صلوات تنثرها علي طريقهم, تزرعهم نرجسا, وحبقا, ونعنعاً أخضر بين سواد عينها وبياضها وهي تنظر لصورهم المعلقة على الجدار, فتعبق رائحة العطاء, والحب في أرجاء المنزل, تتساءل؟!!؟كيف لقلب بحجم قبضة الكف أن يحبسهم داخله ويحكم ببقائهم في عمقه مدى الدهر... , تشهر خفقات ضحكتها المتحدية الألم, لتعانقهم فيتصاعد عبير الملائكة في أجواء البيت

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الأربعاء أغسطس 13, 2008 8:24 am

يوم كتب «ساخطو» جيل الستينات على الجدران: «كن واقعياً ...تخيّل المستحيل!»

جاء الحاج - الآن بعدما انتهى زمن الثورات وحلَ زمن العولمة، قد يستطيع أحد صغار المحاربين أن يتكئ على وسادة التاريخ ويتذكر، شرط ألا ينسى نفسه فيمزج ظله الضئيل بقامات الذين آمنوا حتى الرمق الأخير بأنهم في سبيل تغيير العالم.
وجلس عمر يتسكع وجعا بين هذا وذاك وهو يقلب دفتر ذكرياته ويتذكر آخر حدث حدث له
ثم التفت للمرآة وقال :
هل يمكن أن أبدو للعيان مصفر الوجه
أغبر الشعر
برجل واحدة أنط كالضفدع ولم أزحف كالتمساح .....
جذب نفسا طويلة من سجارته وتراجع للوراء وقال :
لن ترضى عن نفسك ولن يرضوا عنك
بقي شيء واحد هو رضا الرحمن : الله المني صبرك
ويسر لي أمري وبلغني مرادي واحلل عقدة من لساني ووسع صدري وتوفني مع المؤمنين
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين.

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الأحد أغسطس 17, 2008 10:36 am

قبل كل شيء ...

LISTEN وأصمت .. !



تقترب ، أرتبك ، تختلط مزاجية السحب الرمادية بها \ تتحول لـ أبهى الألوان وتلتصق بـ جلدها ... يلبسها السحر ، وينتشي بها ، يتدلى من ملامح وجهها كـ مقطوعة مغرية ، أو كـ عنقود شغف ..

تدخل المكان ، تتشنج الفصول والعصور من حولي ، تنتشي بك هي الأخرى \ مثلي تماماً .. ! وتصغر .. ثم تختفي إستحالة المستحيلات ، إلا روعتك .. تظل مستحيلة ...


أراكِ ، تبتسم روحي ... ثم ألتهم كل شيء تساقط منك ، خطواتك .. نظراتك ... طيش ضحكاتك !



موسيقى الجاز تعلن حضورها هي الأخرى ، تلعن براءة المكان ... تغدقه إفتتان ورغبة . تستبيح الجمال في .... ، ثم تصمت .. وتعاودني إضطرابات تركناها بـ روحي .. وبـ كونك !




....... أكان الجاز موعد وداعنا / موتنا الأخير ؟

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الأحد أغسطس 17, 2008 10:58 am

حضور أشبه بـ موكب الأميرات ... ! ، - سحقاً - ... أعني حضور لا يشبه أحد ...... ، أعني موكب لا يستحقه سواكِ ، تختالين به وحدك .. تحيطك أسراب الفراش والمطر وقطيع السنونو والنجوم .. \ جنون وسحر مزركش يحرسك ، وتنبت تحت أقدامك شجيرات توت وفراولة وكرز ... ، العندليب يبتهج ! ، تسبقك مواسم وفصول ملونه بـ قوس قزح ، ... وتنتهي بعدك لذة الألوان ، ينتحر الزمن ، وتتلاشى عن الكون كل ملامح ارستقراطية الأنوثة .. !



الإقتراب ممنوع ، - لمَ كنتِ أميرة إذا .. ؟ -
أن أفهمك وأعبر خارطتك - هم أدري - ممنوع : )



[ بـ أي الألحان انعتك\ أحدثك \ أتغنى بك .. ! ، لا شيء مثلك ! ..
رباه ... لازلت أنتظر عودتي ، منكِ ...
.... أميرتي ، هلا بحثت عني !؟

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   السبت سبتمبر 20, 2008 9:29 pm


كانت بألف وجه .

كانت تصنع من عواطفها معولا لهدم الوقت ، وهي تكتب رسائل حب الى أي كائن قد يخطر ببالها : تحب ان تلعب هذه اللعبة ، منذ أن رفس الرجلُ الذي أحبته قلبها ، ولذلك ، رغبة بالانتقام او بالمصالحة ، تكتبُ من دون توقف ، رسالة تلو اخرى ، حتى تحولتْ حياتها ، هي الواثقة من زيف ما تكتب ، الى تل من الرسائل ، تتناقله الالكترونات والنيوترونات ، الى رجال مجهولين ، لاتعرف أشكالهم ، لكنها تبتكرهم مثل رجلها الذي ينام ، كل ليلة ، مع امرأة ، ويحدثها عن امرأة تكتب رسائل اليه عبر اخرين : يشم ّ ذلك بعينيه ، قبل يديه ، فهو يعرف أن كل ماتملكه من قدرة على الانتقام هو هذا : المشي فوق حبل من كلمات لاتعني الا انكَ مقدسي الفاتن ، الذي سأنسفُ راسه ، يوما ، برصاصة الهدنة.


" سأنسفُ روحكَ بموجة "

تكتب ذلك لي أحيانا ، أنا الذي صادفتها في مدينة ساحلية ، قلوب أهلها من الصفيح ، فدربتها على ممارسة اخرى ، هي أكثر جدوى من كل تلك الرسائل : العوم في حوض مخيلتي ، لتكون بطلة روايتي " صانع الاحلام " التي تفرط بالسُكر ، و بتعاطي الترياق ، فامتثلتْ مدة طويلة لذلك .

أحببتها ببساطة شديدة : أخلصتُ لها في الرواية ، وعلى السرير ، ولم افكر أن أخونها الا في ليلة واحدة ، عندما ركبتُ باخرة ، باحثا عن وجه اطارده منذ بداية التاريخ ، فصادفتها - ياللمفاجأة - عارية ، وقد اتخذ منها الملاح زورقا ، تاركا لي حرية قيادة الباخرة ، كأي قرصان عاد بغنيمة لا يريد ان يشاركه فيها احد . في تلك اللحظة اكتشفتُ معنى أن أكون جسدا ، أن أكون قلبا ، أن أكون مجروحا حتى بعد ان أشفى ، وأن أكون خاسرا الى الأخير .

لم أطردها من الرواية ، تاركا لها حرية ان تنام مع مَن تشاء ، شريطة أن لا تعوم عارية في حوض مخيلتي .

هكذا مع الأيام كوّنتْ اسطورتها : كل رجل عرفتـْـه ، كل وجه رأتـْه ، أو تخيـّلتـْه ، هناك رسالة منها تحت وسادته . وفي كل وجه تتركه امام المرايا ، كانت هناك تلك النظرة ، التي لاتدل الا على كونها امرأة : امرأة وحيدة في الكون ، منذ حواء ، مع الشعور بأنها سيدة الخليقة ، لمجرد انها انثى ، لمجرد انها قادرة على اغلاق الباب ، في اية لحظة ، كأي سجان انتهى من حفلة تعذيب اولية ، تاركا لضحيته فرصة ان يتهيأ لحفلة اخرى ، قد تكون تحت سياط شبقها المراق بين دفاتر الشعر، او في موسوعات الأرق المفتوحة لمعذَّبين جدد ، ترغمهم على السماع الى فحيح جسدها اللانهائي ، الممتد من بحر قزوين حتى استوكهولم ، مثيرا ، وهو يمر عبر شبكة الانترنيت ، غبارا بلوريا أبيض ، يجمعه الشبقون مثل غيمة ، تمطرها حواجبها او تصبها في راحة ايديهم :اغنية حزينة تركها قتيلها السابق ، قبل ان يموت مخلصا لحبها .

هكذا ايضا كنتُ ضحيتها ، فيما بقيتْ ، حتى بعد أن نفد الترياق ، تعتقد انها كانت ضحيتي .
وهاهي ، بعدما مزقتُ الرواية ، تهبط بذكراها ، بوجهها المشرق كحقل سنابل يلهثُ في خياله الحصاد : هاهي ، كمطرقة تضرب جدار الليل ، فيتناثر الغناء مع الحنجرة ، ويسيل الماضي عائدا ، مثل ساقية تتسلق الماء الى الشلال الذي تساقطت قطراتها منه :


كانت بألف وجه .
كانت تسد الجهات ،
فأصيح بها : الا الجهات ، ارجوكِ .. فأنا في العراء .
لكنها تأمر باسم المفاتيح ، وتفعل باسم الاقفال :
" أجلدكَ لأنكَ السوط ، أخنقكَ لأنك الهواء ، ادفعك َ لأنكَ الهاوية "
وكنتُ اهتف بها : كفى ،
فأنا كالنهر ، أمام السد ، يجب أن أفيض .

أيام كانت لها اليد كانت تضع قلبي مع النسر ، وأسفل القفص تجمع صراخه .
أيام كانت لها الاشارة كانت تأمر اصابعي بالشرود .
الآن ..
تهبط ذكراها ،
ويندلق وجهها في غرفتي ، كحقل سنابل يلهثُ في خياله الحصاد .

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الخميس سبتمبر 25, 2008 5:30 pm

مضحكٌ تعلقي بفعل ’كان‘ ،،

يقولون في اللغة أنه ناسخٌ ناقص ،

لكنّي لم أؤمن يوماً بهذا .!

.

’ كفاك تمسكاً بماضٍ لن يعود أبداً‘


عربي أنا ،،

أألام إن بكيتُ طللاً .؟!



،،

هذيان لا ينتهي ،، ولا يبدأ .!

دائرة مفرغة من كل شيء إلا الوَجَع ،،

منذ غرزت أولى خناجرك في قلبي وأنا لا أكف خربشةً لك / عنك ،،

.

البارحة كانت الطعنات ’أعمق وأشد ألماً‘ ،،

اكتفيتُ بابتسامة بلهاء وكتبتها أخرى

.

.

[ أحبك ]

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   السبت سبتمبر 27, 2008 3:01 pm

صدقيني سأكون عفوياً بكل ما أوتيت من عشقكِ ..
فلا يهمني أن تصل كلماتي إلا لكِ يا جمال السماء ..
لا يهمني النقاد وآرائهم ..
ولا يهمني أن أزيد حرفاً أو أخترع كلمة لتناسب القافية ..
سأجعل هذه الصفحة إحساساً مترفعاً عن الشعراء الغاوين ..
سأجلعها متنفساً يحتضن كل صرخات جنوني ..
فتحتُ هذه الصفحة وأنا لا أعرف ماذا سأكتب ..
ولا من سيقرأ ..
ولكني أحب أن أبعثر أنفاسي بأي شكل وأي صورة ..
أحب أن أصدح بحروفي لتعانق علو قدرك يا كل أقداري ..
قبل أن أنسى ..
ستكون هذه الصفحة وقفاً خالصاً لحبكِ ..
سأرسم بها ألوان غرامنا يوماً بعد يوم ..
ولكن هذه الصورة لن تبلغ الكمال يوماً ..
لأني في كل يومٍ أريدكِ أكثر من الذي قبله .
لـي عودة . . .

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   السبت سبتمبر 27, 2008 3:02 pm

  • لن أتمكن من المجاهرة بحبكِ ..
    ففي مُجتمعي تُقتل كل الورود ، وتُزرع كل الأشواك ..
    في مُجتمعي يخافون الحياة والبسمة والبياض ..
    ويعشقون الموت والدموع والسواد ..
    ولكن نبضنا يأبى إلا العطاء ..
    حبنا أقوى من كل المنوع والحصون ..
    عشقنا بياض يفوق الضياء ..

    حتى قبلاتي بعثتها لكِ خفية ..
    وضممتكِ من وراء السحاب ..
    ومارسنا الهوى على كل الكراسي والأسرة ..
    حتى كلام الغرام كتبته كله على الجدران ..
    فقد سرقوا مني الأوراق والأقلام ..
    وأهدوني تطرفاً وأحزان ..
    فأبيتُ إلا أن أكون " أنا " ..
    كما أريد أن أكون ..
    عاشقاً لتلك العيون ..
    متيماً بأنوثتكِ ورائحتك ..
    أسيراً لجاذبيتك وفرط إحساسك ..
    وما دمتِـ معي وملكي .. فالجميع " يصطفلون " !

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 10:58 pm

يعجبني الصمود ضد التيار
وقوة العزيمة نحو عدم الرجوع عن صعب القرار..
لا ريب أن ذا مستمدٌ من بياض أعماق القلب
وطهارة الروح ، وأصالة الحرف
وإلا من بوسعه الوقوف ضد الإعصار..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 11:00 pm

تحملنا الأقدار نحو ما نريد ، وما لا نريد..
وفي كثير من الأحيان لا نملك الاختيار..
إنها الأقدار..


*
*
*

نجحف أحياناً في حق الآخرين ، ونتعجل في إصدار الأحكام..
ولكن يبقى صفاء قلوبنا عزاءُنا الوحيد
في خطأ القرار ، وإلتماس العذر...

*
*
*
في ذات يوم حملني الأمل إلى الإبحار نحو المستحيل..
ولا زلت إلى يومي هذا مبحراً..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 11:02 pm

لستُ غواصاً ماهراً ، ولكن التجارب علمتني أن أقتني للغوص ما يقيني الغرق ..

*
*
*
*
من أطرق هنا ، وأعلن تعثراً في خطى القدوم..؟!!

أواهمٌ متخبطٌ استباح دُنى الخيال ، وأوطان المُنى...!
*
*
*
جلباب أبي ، والطب الشعبي
والوقوف للتأمل دون خطوة..
مصطلحات من ذاكرة التخريف
وجمودٌ يملؤهُ التجويف..
جراحات ، وألم ، ورحيلٌ وندم ، وانكسارٌ لقلم..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 11:25 pm

ما أجمل اليوم..
العصافير تغني ، والمدى يرقص فني..
وخرير الماء في جدوله يعلن البهجة ، ويروي الكون عني...
أي يومٍ مُشرقٍ هذا جميل..
من له يقوى الرحيل..!!
أيكم منح الآخر حسناً ماله دعوى المثيل..
تلك الطبيعة ، أو عيناك إياها..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
عمر منير
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 6896
ذكر
العمر : 40
البلد : حجرتي
الثور

مُساهمةموضوع: رد: خربشات على جدارية عمر   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 11:30 pm

الحب غاية نبيلة..
ومثلي يبغض الوسيلة...
ويمقتُ الدناءة والرذيلة..

إني أحبك ، والحب لا يعرف الهزيمة..
أحلامه عظيمه .. أيامه جميلة..
فلترتقي المعاني ، ولتنتشي الليالي
ما عادت القلوب حزينة عليلة..

_________________
[b]يكبرُ الحبُّ .. رغمَ أنفِ الرَّحيلِ
رغمَ ميلٍ قطعتُه إثْرَ ميلِ
تَغْرُبُ الشَّمْسُ بعدَ ضَجَّةِ يومٍ
ثم تهفُو إلى صَبَاحٍ جميلِ


***********
لا شيء يوجعني في الغياب سوى ..
عُزلةُ الكـون !!![/b]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouyoun.montadamoslim.com
 
خربشات على جدارية عمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 11انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4 ... 9, 10, 11  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العيون :: بيت العيون :: استراحة الأعضاء-
انتقل الى: